Title1
إذا لم تستخدم بوصلتك (الداخلية) في تحديد اتجاهك ... ربما ستأخذك الأيام والسنين إلى اتجاه لا ترغبه ...

"نبيل شلبى"

Banner2
ليس مُهماً أن تبدأ مشروعك متأخراً ... المهم هو ألا تتوقف

"نبيل شلبى"

Banner3
الابتكار هو أهم مؤثر في نجاح المشروع، وهو مفتاح أية ميزة تنافسية، وقوة دافعة نحو تحقيق النمو المستدام

"نبيل شلبى"

Banner4
سيصبح رجل الأعمال المتأخر في تقنية المعلومات والاتصالات في مأزق مقارنة بهؤلاء الذين يستفيدون من تلك التقنيات في عالم الأعمال

"نبيل شلبى"

حاضنات الأعمال والتكنولوجيا

تتميز دار المستثمر العربي بتقديم خدمات استشارية متخصصة في تصميم وتشغيل حاضنات الأعمال التكنولوجيا تبعا لكل منطقة والهدف الذي تم إنشاء الحاضنة من أجله.  إن حاضنة الأعمال هي منظومة اقتصادية متكاملة تعتبر كل مشروع صغير وكأنه وليد يحتاج إلى الرعاية الفائقة والاهتمام الشامل لحمايته من المخاطر التي تحيط به وإمداده بالطاقة اللازم لاستمراريته، وتدفع به تدريجيا ليصبح وليدا قويا قادرا على النماء ومؤهلا بفعاليات وآليات النجاح. بعد ذلك يستطيع هذا الوليد مغادرة الحاضنة إلى بيئة جديدة يتمتع فيها بالصلابة والقدرة على النمو وسط الآخرين. والحاضنة بهذا المفهوم تحقق أهداف عديدة منها تجميع أفكار وإبداعات الشباب الواعد ومساعدته في تحويل هذه الأفكار إلى مشروعات استثمارية حقيقية، وتوفير آليات الدعم المناسبة لهذه الفئة الطموحة من خلال شبكة من المتخصصين والمستشارين في كافة المجالات الإدارية والفنية والمعلوماتية. كما تساهم حاضنات الأعمال في التقليل من ظاهرة تعثر الكثير من المشروعات الاستثمارية من خلال احتضان وتخريج مبادرين أكثر قابلية للنجاح بسبب ما تقدمة هذه الحاضنة من برامج تأهيلية وخدمات أخرى متنوعة. وتستفيد حاضنات الأعمال من الاتصال المستمر والمباشر بالمنشآت الكبيرة والمراكز البحثية والجامعات والجهات الإدارية العامة والخاصة بما يخدم أهداف الحاضنة.

تركز الحاضنات على نوعية المشروعات ذات الجودة العالية، والتي تغطي جانباً من الطلب يتم على أساسه إحلاله محل الواردات أو على أساس التصدير للخارج وتبنـي المشروعات المبتكرة عالية التقنية بحيث تكون دعماً للقطاع، إضافة إلى توفير فرص العمل المنتج وخضوعها لخطة يمكن بعدها للمشروعات المحتضنة أن تستقل وتخرج من مظلة الحاضنة وتعتمد على قواها الذاتية. كذلك يجب أن تعمل الحاضنة على أساس اقتصادي وبحيث تحقق عائداً اقتصادياً مناسباً يسمح لها بالاستمرار حتى تنمو مشروعات الحاضنة وتخرج لتحل محلها مشروعات أخرى، وهكذا .


تقوم الدار بتصميم دليل عمل الحاضنة، ويمثل هذا الدليل المرجع الرئيسي لعمل الحاضنة، حيث يشتمل على سبيل المثال لا الحصر:

  •  أهداف الحاضنة
  •  نوعية المشاريع المرشحة للحاضنة
  •  تحديد مواصفات المستفيدين من الحاضنة
  •  المساحة الخاصة بكل مشروع
  •  استقبال المستفيدين من الحاضنة وبدء مشروعهم
  •  المعونة في إعداد وحدات الدعم المعاونة المختلفة والمطلوبة للحاضنة
  •  الهيكل الوظيفي للحاضنة مع توصيف العمل لكل وظيفة ومسؤوليتها.
  •  مصادر الايرادات لحاضنة
  •  اللوائح المالية والادارية للحاضنة
  •  تحديد اختصاصات ومسؤوليات مجلس إدارة الحاضنة
  •  تنظيم العلاقات الإدارية والمالية بين إدارة الحاضنة ومجلس الحاضنة
  • وضع برنامج المتابعة للمشاريع القائمة بالحاضنة
  •  وضع دليل نظم المعلومات للحاضنة

  All Rights Reserved