Title1
إذا لم تستخدم بوصلتك (الداخلية) في تحديد اتجاهك ... ربما ستأخذك الأيام والسنين إلى اتجاه لا ترغبه ...

"نبيل شلبى"

Banner2
ليس مُهماً أن تبدأ مشروعك متأخراً ... المهم هو ألا تتوقف

"نبيل شلبى"

Banner3
الابتكار هو أهم مؤثر في نجاح المشروع، وهو مفتاح أية ميزة تنافسية، وقوة دافعة نحو تحقيق النمو المستدام

"نبيل شلبى"

Banner4
سيصبح رجل الأعمال المتأخر في تقنية المعلومات والاتصالات في مأزق مقارنة بهؤلاء الذين يستفيدون من تلك التقنيات في عالم الأعمال

"نبيل شلبى"

مَشاهد ذهبية

كتب بواسطة : د. نبيل شلبي


في رحلة بدأت عام 1989 - ومازالت مستمرة - أتيحت لي الفرصة للخوض في عالم المنشآت الصغيرة والمتوسطة وتبادلت الكثير من الأفكار مع المنشآت التي أثمرت تجارب يمكن الاستفادة منها في إثراء هذا القطاع الذي يمثل ما يزيد على 95% من المنشآت في مصر والوطن العربي. وقد قمت بتسجيل مئات الأفكار ووضعت معظمها في كتاب نفذت كل نسخه فور صدوره. أنقل لكم بعض المشاهد والأفكار لعلها تُلهم وتُفيد رواد الأعمال وأصحاب هذه المنشآت، وربما تساعد الباحثين عن أفكار جديدة تنقلهم من عامة الموظفين إلى صفوة الأثرياء .

المشهد الأول: مصنع بدون معدات أو عمال أو أرض !!

عندما دعتني لزيارة مكتبها لأخذ رأيي حول عملها الذي يتركز في تصدير صابون إلى أفريقيا بما يزيد على مليوني جنيه سنوياً، وهي تفكر بالتوسع في ذلك، طلبتُ منها زيارة المصنع للتعرف على إمكانيات المصنع وهل يمكنه تلبية الطلبات المتزايدة مستقبلاً، وفاجأتني بأنه ليس لديها مصنع، بل إن فكرتها قامت على تأجير خط إنتاج بشركة حكومية للزيوت والصابون، وهي تقوم فقط بتصنيع الاسطمبات الخاصة بالصابون محلياً بتصميم أنيق وشراء الخامات المطلوبة من نفس شركة الزيوت وأخرى محلية أيضاً، لقد قامت بتوفير نفقات ووقت وجهد إنشاء مصنع كامل وخرجت فكرتها في شهور بسيطة دون الانتظار سنوات .

المشهد الثاني: رقم واحد أفضل من رقم ثلاث وعشرين !!

جاءني شاب يملؤه الحماس طالباً النصح حول كيفية بدء مشروع إنتاج الأجبان البيضاء، حيث أن قريته اشتهرت بإنتاج هذه الأصناف وفيها اثـنان وعشرون مصنعاً تتسابق فيما بينها لإنتاج نفس المنتجات. سألته عن العبوة التي يتم فيها تعبئة

الأجبان وأخبرني أنها من صفيح معدني مُجلفَن ذي اشتراطات معينة يحضرونه من مدينة تبعد عن قريته بأكثر من ثلاثمائة كليومتر حيث يوجد مصنع الصفيح. وهنا وضحت الفكرة وقلت له لماذا تود أن تكون المصنع الثالث والعشرون في حين يمكنك أن

تكون المصنع الأول الذي تتسابق إليه المصانع الاثنان والعشرون الأخرى والذين يذبحون بعضهم بعضاً منافسة بالأسعار والجودة. بدأ بمعدات صناعة محلية إضافة لبعض الخامات المحدودة لم يكلفه حينها مبلغ 10 آلاف جنيه، بعد سنوات صار لديه خط إنتاج حديث وفرن وخط للطباعة الحديثة الملونة وإجمالي أصول تقدر بستة ملايين ونصف مليون جنيه، وفي المعسكر الآخر بعد هذه السنوات لم يتبق على قيد الحياة سوى سبعة مصانع أجبان بعد أن لفظ السوق المصانع الهزيلة منها .

المشهد الثالث: أيهما أغلى.. الفستق أم الفانيليا ؟ !

سيطر مصنع آيس كريم على معظم سوق إحدى المحافظات وأخبرني صاحبه أن المصنع ينتج أكثر من إثنى عشر منتجاً بنكهات مختلفة، ولكن كان دائماً لديهم مشكلة وهو أن سعر بعض النكهات مرتفع والبعض الآخر منخفض. أرسلت له خبيراً في حساب التكاليف ليوضح له التكلفة الحقيقية لكل منتج واكتشف أن المصنع لا يجب أن ينتج كميات متساوية من كل نكهة ولكن بخطة متقنة تم إنتاج كميات متفاوتة حسب تكلفة النكهة نفسها إضافة إلى حجم الطلب على هذا النوع من المنتج، زادت الأرباح بنسبة 60 % بعد تطبيق هذه الخطة وبدأ إنتاج المصنع يغطي مدناً أخرى مجاورة وأصبح يحتل المركز الأول في فئته وفي ستة محافظات .

المشهد الرابع: كيف تقيس مردود اللافتة الإعلانية؟

حرصت مديرة إحدى شركات الإلكترونيات المتقدمة على وضع لافتات إعلانية كبيرة لخدمات الشركة في الميادين العامة والأسواق الكبيرة والشوارع الرئيسية وأرادت دائماً أن تقيس مردود هذه اللافتات وأي من المواقع يأتي بعدد كبير من الزبائن للتركيز عليه وأي منها مردوده ضعيف لتوفر قيمة إيجار هذا الموقع، اقترح عليها أحد موظفيها أن تتوسع في سنترال الشركة وتضع أرقام هواتف مختلفة لكل من هذه اللافتات، وبعد ثلاثة شهور فقط كان الأمـر واضحاً. فهناك لافته أتت وحدها بـ 43% من عدد الزبائن وأخرى 12% ولافتة بأقل من نصف بالمائة ومن ثم تم إعادة النظر في موقع اللافتات وعمل خطة سنوية لذلك بناء على بيانات السنة السابقة مما أدى إلى زيادة مبيعات الخدمات بحوالي ست مرات .

المشهد الخامس: درس كندي في الشعور بروح الفريق

كانت الخبيرة الكندية ذات السبعين ربيعاً هي المدير المباشر لأربعة مستشارين شباب. لاحظت أن تواصل المعلومات بينهم ليس بالمستوى الذي يرضيها، فجاءتهم ذات صباح ورسمت جدولاً على السبورة البيضاء

الرجوع الى المقالات

  All Rights Reserved